هل هناك خطورة عند ترك هاتفك في الشاحن طوال الليل؟

تتطور الهواتف الذكية على مر السنين لكن لا تزال بطاريتها تدوم فقط طوال النهار تقريبًا. هذا يعني أن معظمنا يشحن البطارية في الليل أثناء النوم. والسؤل المطروح هنا، هل هذا جيد للبطارية أم لا؟

شحن الهاتف الليل

على عكس ما قد يعتقده البعض، فقد تحسنت تكنولوجيا البطاريات مع تطور الهواتف الذكية منذ اختراعها. مع تزايد طلب الهواتف طلب على المزيد من الطاقة، أصبحت البطاريات أكبر وأفضل مما يجعلها تحتاج إلى الشحن يوميًا.

معلومات حول شحن البطارية بين الماضي والحاضر

هناك الكثير من المعلومات المتناقضة حول هذا الموضوع. ربما سمعت أن شحن هاتفك في الليل هو أمر سيضعف البطارية، ربما سمعت هناك خطر إحتراق أو حتى إنفجار البطارية، وربما سمعت أن شحن الهاتف بالليل هو أمر جيد تماماً.

يرجع بعض هذه الافتراضات إلى تطور تكنولوجيا البطاريات. المعلومات التي كانت صحيحة في الماضي، لم تعد صحيحة في الوقت الحاضر. لهذا من المفيد البقاء على إطلاع على التطورات التي تحدث في مجال التقنية والتكنولوجيا.

ماذا يحدث عند إبقاء الهاتف في الشحن بالليل؟

تم تصميم الهواتف الذكية الحديثة بوسائل حماية للحفاظ على سلامة البطارية والمكونات الأخرى بداخل الجهاز. أحد العوامل التي يمكن أن تلحق الضرر بالهواتف هو ارتفاع درجة الحرارة و بالتالي تضرر مكونات الجهاز مما يعرض الهاتف إلى خطورة التلف وفي حالات نادرة إنفجار الجهاز أو احتراقه.

هذا هو الأمر الذي يأتي فيه الكثير من القلق بشأن شحن الهاتف طوال الليل.

يتم شحن معظم الهواتف بسرعة فور ربطها بالشاحن أو وضعها على شاحن لاسلكي. وهذا أمر رائع عندما تكون في عجلة وتريد بعض الطاقة الإضافية بسرعة، فلن تضطر إلى الانتظار طويلاً. بعدها سيتباطأ الشحن ويتوقف تمامًا عندما يتم شحن البطارية بالكمل.

عند وضع الهاتف في الشحن طوال الليل سيتوقف عند نسبة 100%، بعد ذلك، ستبدأ البطارية بالنقصان ببطء. بمجرد أن تنخفض ​​إلى 99٪، سوف يتم شحن البطارية مرة أخرى للعودة إلى 100٪. هذه الدورة تكرر نفسها حتى تفصل الشاحن من الهاتف.

في حالة الهواتف التقليدية التي تحتوي على بطاريات قديمة الصنع التي لا تتوفر فيها ميزة الحماية ضد الشحن فوق طاقة إستيعاب البطارية فقد يجعل البطارية تنتفخ، ترتفع درجة حرارتها وقد تنفجر في بعض الحالات.

نفس الأمر ينطبق على الهواتف الذكية التي تحتوي على بطاريات مزيفة ذات جودة ضعيفة التي لا تحتوي على ميزة إيقاف الشحن عند شحنها بالكامل.

حماية متقدمة للحفاظ على البطارية لأطول مدة ممكنة

ربما سمعت أن الاحتفاظ بالبطارية مشحونة بنسبة تتراوح بين 20% و 80% هو أمر جيد وهذا صحيح فقد قدمت أبل وبعض الشركات المصنعة لهواتف أندرويد ميزات إضافية للحفاظ على هاتفك في هذه النسبة قدر الإمكان.

بدءًا من إصدار 13 لنظام iOS الخاص باجهزة أبل، هناك ميزة “شحن البطارية المحسن”. عند تفعيل هذه الميزة، سيبقى الهاتف في نسبة حوالي 80٪ معظم الليل.

عند وضع الهاتف في الشحن، لن يتم تكرار شحن الهاتف مرات عديدة ما بين 99 و100% طوال الليل. ولكن سوف ينتظر الهاتف حتى تقترب من الاستيقاظ وسوف يقوم بشحن البطارية إلى نسبة 100%.

تحتوي بعض أجهزة أندرويد على نفس الميزة. في هواتف وان بلس تسمى “الشحن المحسن”، وفي هواتف جوجل بيكسل تسمى “الشحن التكيفي”.

بالنسبة إلى هواتف سامسونج جلاكسي فهي تحتوي على وضع حفظ البطارية، عند تفعيلها تتيح لك شحن البطارية في حدود نسبة 85٪ وهذا سيساعدك في إطالة عمر البطارية إذا كنت تخطط للإحتفاظ بالهاتف لمدة طويلة.

إذا كنت تضع الهاتف في وضع الشحن طوال الليل، فمن الجيد تفعيل هذه الميزات إذا كانت موجودة في هاتفك.

مع وجود ميزات الحماية مثل هذه، من غير المحتمل إحداث أي ضرر لبطارية هاتفك. ولكن مع مرور الوقت فإن البطاريات تضعف وتصبح غير قادرة على الحفاظ على الكثير من الطاقة كما كانت في السابق ولا يمكنك فعل شيء حيال ذلك سوى تبديل البطارية بواحدة أخرى.

عدد مرات الشحن هي التي تؤثر على عمر البطارية. كلما زادت عدد مرات الشحن، كلما ضعفت البطارية. لهذا السبب من الأفضل إبقاء هاتفك مشحونًا بنسبة تتراوح بين 20 و 80٪ قدر المستطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.